U3F1ZWV6ZTIyMzQ4NTA2NjgxX0FjdGl2YXRpb24yNTMxNzc3NDc5NzY=

كورة 2020 : ليفربول يواصل صدارته للدوري الانجليز


عزز ليفربول صدارته لمنافسات الدوري الانجليزي الرائع بتفوقه على مدعوه نيوكاسل يونايتد 3-1 في تدشين الجولة الخامسة  ليحقق المكسب الـ5 على التكرار بمنافسات الدوري البريطاني المدهش ذاك السيزون .

وقائمة اهداف ليفربول كلا من ساديو ماني (28 و40) ومحمد صلاح (72) ، بعد أن كان نيوكاسل قد تمنح في الدقيقة السابعة عبر ويترو فيليمز.

وبهذا التفوق يتابع ليفربول تصدره لبطولة الدوري البريطاني الرائع، بمجموع 15 نقطة من 5 ماتشات، متفوقا على مانشستر سيتي مع فارق 5 نقط، قبل ماتش الأخير فيما بعد يوم السبت في مواجهة نوريتش سيتي.

وفضل مدير رياضي ليفربول، يورجن كلوب، الإبقاء على مهاجمه البرازيلي روبرتو فيرمينو على مقاعد البدلاء، وأشرك بدلا منه البلجيكي ديفوك أوريجي الذي كون ثلاثي الانقضاض مع ماني ومحمد صلاح، في حين أسهَم أليكس أوكسليد-تشامبرلين في خط الوسط على حساب زعيم الفرقة الرياضية جوردان هندرسون مع البرازيلي فابينيو وجورجينيو فاينالدوم.

وتكون الخط الدفاعي كالمعتاد من الرباعي ترينت ألكسندر-أرنولد وجويل ماتيب وفيرجيل فان دايك وأندي روبرتسون، في إطار تدبير اللعب المعتاد 4-3-3.

أما مدير رياضي نيوكاسل ستيف بروس، فاعتمد على أسلوب وكيفية اللعب 5-4-1، فوقف الثلاثي فابيان شار وجمال لاسيليس وبول دوميت في قعر الخط الخلفي بإسناد من الظهيرين إميل كرافث وفيليمس، وتواجد على الجناحين جميع من ميجيل ألميرون وكريستيان أتسو، بينما لعب أيزاك هايدن وجونجو شيلفي أدوارا هجومية وراء المعتدي البرازيلي جويلينتون.

ولم تتجاوز إلا 7 دقائق، حتى افتتح نيوكاسل الاشتراك، وقتما مرر أتسو الكرة إلى الظهير اليسار فيليمز الذي تخلص من ألكسندر-أرنولد باحترافية قبل أن يطلق بيمناه تسديدة أقامت في الزاوية اليمنى لمرمى ليفربول.

ورد ليفربول في الدقيقة 11 حينما استلم أوكسليد-تشامبرلين الكرة قبل أن يسدد بشدة بجوار الجاري، وآب الرياضي ذاته ليرسل كرة في مواجهة المرمى ارتقى لها ماني برأسه وحوّلها فوق العارضة في الدقيقة 17.
وحجب لاسيليس لاعب دفاع نيوكاسل، أوريجي من تسخير عرضية أرنولد، قبل أن تذهب رأسية من رأس الحربة البلجيكي بعيدا عن المرمى في الدقيقة 24.

وأتى الفرج في الدقيقة 28، حينما اقتحم روبرتسون من جهة اليسار، ومرر إلى ماني الذي قام بتسديد الكرة بعناية في الزاوية العليا اليسرى لمرمى نيوكاسل.

وألحق ليفربول ضغطه، وابتعدت رأسية ماتيب عن المرمى حتى الآن شوطة ركنية في الدقيقة ثلاثين، وجرب فان دايك حظه بتسديدة بعيدة النطاق سكنت في المدرجات بالدقيقة 32، واضطر أوريجي لمغادرة أرض ساحة اللعب جريحا، فدخل فيرمينو مقره.

وقائمة ماني مقصده الـ2 في الدقيقة 49، وقتما بعث فيرمينو إليه كرة نشد الحارس مراتين دوبرافكا إبعادها، لكنها سكنت في مواجهة المعتدي السنغالي الذي أودعها في الشباك الشاغرة.

وبدء وإطلاق ليفربول كرَّة عاجلة بمطلع نصف المباراة الثاني بلغت أثناءها الكرة إلى فاينالدوم ضِمن مكان الإجراء التأديبي إثر تمريرة من روبرتسون، إلا أن محاولته علت العارضة في الدقيقة 49.

وأهدر نيوكاسل إحتمالية معادلة النتيجة في الدقيقة 54، وقتما وقف على قدميه أتسو بمجهود جيد في ناحية اليسار، ليضع كرة مبسطة في مواجهة كرافث الذي قام بتسديد فوق المرمى، وبعدها بدقيقتين تصدى دوبرافاكا لتسديدة أرنولد المتعبة.

وأنقذ دوبرافكا رأسية من فيرمينو في الدقيقة 61، ووجد صلاح صعوبة في التسديد من مسافة قريبة نتيجة كثرة المدافعين بالدقيقة 62، وبعدها بدقيقة آب حارس نيوكاسل ليبعد مسعى من روبرتسون.

وأثمر ضغط ليفربول عن المقصد الـ3 في الدقيقة 72، حالَما "غمز" فيرمينو الكرة باحترافية يحسد فوقه إلى صلاح الذي دخل بها مكان المعاقبة وسددها باتجاه الجاري البعيد.  

ومرت الدقائق الآتية هادئة، وحرم دوبرافاكا ليفربول من إلحاق المبتغى الـ4 حالَما تصدى لتجربة فيرمينو في الدقيقة 87، قبل أن يلغي الحكم هدفا لماني بداعي تسلل صانعه فيرمينو في الدقيقة 89.

الاسمبريد إلكترونيرسالة