U3F1ZWV6ZTIyMzQ4NTA2NjgxX0FjdGl2YXRpb24yNTMxNzc3NDc5NzY=

كورة 2020 : الريال مدريد يعود لسكة الانتصارات بصعوبة املم ليفانتي


ربح نادي فريق ريال مدريد على نزيله ليفانتي  بشق الأنفس بنتيجة (3-2) ، امس يوم السبت، في إطار مسابقات الجولة الرابعة من الليجا، في بلد إقامته "سانتياجو برنابيو".

وقائمة اهداف نادي فريق ريال مدريد كلا من كريم بنزيما "هدفين" في الدقيقتين 25 و31، وكاسيميرو في الدقيقة أربعين، فيما لائحة اهداف ليفانتي بورخا مايورال وجونزالو ميليرو في الدقيقتين 49 و75 على المركز.

وبهذا المكسب إعلاء نادي فريق ريال مدريد رصيده إلى 8 نقط في المقر الـ2 مؤقتا، في حين تجمد مخزون ليفانتي لدى 6 نقط في المقر الـ5.

واعتمد زين الدين زيدان، المدرب الرياضي لريال مدريد على كيفية لعب (4-1-4-1) بوجود كورتوا في حماية المرمى، في مواجهته الرباعي كارفاخال، فاران، راموس، ومارسيلو، وفي الوسط كاسيميرو، فاسكيز، خاميس، كروس، وفينيسيوس، ومهاجم وحيد بنزيما.

وعلى الجهة الآخر لجأ باكو لوبيز الكابتن لليفانتي، لطريقة لعب (5-3-2) بوجود أيتور في تأمين المرمى، وأمامه الخماسي كارلوس، بوستيجو، دوارتي، فيزو، وميرامون، وفي الوسط كومبانيا، نيكولا، وروتشينا، وثنائي هجومي مايورال وموراليس.

بدأ أصحاب الأرض بالوعيد مُبكرًا في الدقيقة 2، إذ بعث الفرنسي كريم بنزيما معتدي نادي فريق ريال مدريد تسديدة أرضية على يمين الحارس أيتور الذي تصدى لها بيسر.

وأتت أولى تجارب ليفانتي في الدقيقة 7، إذ قام بتسديد دوراتي كرة على يسار الحارس كورتوا، مرت بجوار الحالي.

ونشد الألماني توني كروس لاعب وسط نادي فريق ريال مدريد، ابتزاز مرمى ليفانتي بتسديدة من خارج مكان الإجراء التأديبي، مرت أعلى من المرمى في الدقيقة 13.

وإشراق حارس ليفانتي في مواجهة إنقضاض الميرنجي، إذ دفاع ومقاومة لتسديدتين من قبل كروس وكريم بنزيما، ليحرم أصحاب الأرض من الريادة في النتيجة.

وافتتح بنزيما الاشتراك لريال مدريد في الدقيقة 25، إذ استقبل كرة عرضية من الجبهة اليمنى عبر داني كارفاخال ليُمملاذ الكرة برأسه أعظم وأكبر يسار الحارس أيتور.

واستمر الفرنسي في الإضائة، وضاعف النتيجة لريال مدريد بالهدف الـ2 في الدقيقة 31، إذ استقبل تمريرة من الكولومبي خاميس رودريجيز في المساحة، وسدد على يمين الحارس.

وانطلق على الطرف اليمين فينيسيوس جونيور، ومرر كرة لزميله كاسيميرو في مواجهة المرمى، الذي أسكن الكرة في الشباك، ليُنزيل المقصد الـ3 لريال مدريد في الدقيقة أربعين، وينتهي نصف المباراة الأول بتقدم الملكي بثلاثة أهداف نقية.

ورِجل لاعبو نادي فريق ريال مدريد واحد من أسمى الأشواط ذلك السيزون، وبأداء غير مُأدوات منذ مرحلة طويلة، على صعيد السيطرة والكبس وتسجيل الغايات.

ومع مطلع نصف المباراة الثاني، وبدون مُقدمات نجح بورخا مايورال في إلحاق المقصد الأضخم لليفانتي، مستغلا تمريرة من زميله سيريك، إذ قام بتسديد على يمين الحارس كورتوا في الدقيقة 49.

وحجب الحاضر اليسار للحارس أيتور، المعتدي كريم بنزيما من إلحاق المقصد الـ3 في الدقيقة 58، وارتدت الكرة في مواجهة فينيسيوس جونيور الذي قام بتسديد بدوره في الشباك من الخارج.

وقرر زيدان الدفع بإيدين هازارد في أول لقاء رياضي حكومية له مع النادي، عوضا عن كاسيميرو، مثلما

أشرك الشاب إيدير ميليتاو بديلا عن راموس لتحضيره لمجابهة باريس سان جيرمان في بطولة منافسات دوري الأبطال.

وقام بإلغاء حكم اللقاء الرياضي هدفا لريال مدريد الذي سجله فينيسيوس في الدقيقة 61 بداعي التسلل.

وكاد هازارد أن يُلائحة هدفا إذ بعث تسديدة صلبة في الدقيقة 65، بل الحارس تصدى لها ببراعة.

وقائمة جونزالو ميليرو المقصد الـ2 لليفانتي في الدقيقة 75، من كرة رأسية مستغلا هروبه من مراقبة كارفاخال.

واستمرت تجارب نادي فريق ريال مدريد بهدف إلحاق المبتغى الـ4، عبر عديدة تسديدات من الكولومبي خاميس رودريجيز، بل دون فائدة.

وإضائة كورتوا، في الدفاع والمقاومة لمحاولتين لليفانتي في الدقائق الأخيرة، ليؤمن مكسب فرقته وحصد النقط الـ 3.
الاسمبريد إلكترونيرسالة