U3F1ZWV6ZTIyMzQ4NTA2NjgxX0FjdGl2YXRpb24yNTMxNzc3NDc5NzY=

كورة 2020 : اليافع انسو فاتي يصحح برشلونة لأكتساح فالنسيا بخماسية

كورة 2020 :



اكتسح برشلونة حامل لقب الليجا، نزيله فالنسيا بنتيجة (5-2) عشية امس يوم السبت، في إطار مسابقات الجولة الرابعة من المسابقة الرياضية، في موطنه "كامب نو".

وفهرس مقاصد برشلونة كلا من أنسو فاتي وفرينكي دي يونج وبيكيه في الدقائق 2 و7 و51 على المركز، وسواريز هدفين في الدقائق 61 و82، فيما لائحة اهداف فالنسيا كيفن جاميرو في الدقيقة 27، وماكسي جوميز في الدقيقة 92.

وبعد ذاك المكسب زادَ برشلونة للمركز الـ4 بمجموع 7 نقط، بينما تجمد مخزون فالنسيا لدى 4 نقط في الترتيب الـ5 عشر.

واعتمد إرنستو فالفيردي الكابتن لبرشلونة، على كيفية لعب (4-3-3) بوجود تير شتيجن في تأمين المرمى، في مواجهته الرباعي سيميدو، بيكيه، لينجليت، وألبا، وفي الوسط بوسكيتس، دي يونج، وآرثر، وثلاثي هجومي كارليس بيريز، جريزمان، وأنس وفاتي.

وعلى الجهة الآخر، لجأ ألبرت سيلاديس الكابتن لفالنسيا لطريقة لعب (4-4-2) بوجود سيلسين في تأمين المرمى، في مواجهته جايا، باوليستا، جاراي، وواس، وفي الوسط جويديس، باريخو، كوكلين، وتوريس، والثنائي الهجومي جاميرو ورودريجو.

كشر برشلونة عن أنيابه عاجلًا في الماتش، وانطلق الهولندي فرينكي دي يونج على الطرف اليمين، وأرسل تمريرة عرضية بداخل منطقة المعاقبة لزميله الشاب أنسو فاتي الذي قام بتسديد في شباك سيلسين في الدقيقة 2.

وفي ثاني مسعى للبارسا، انطلق أنسو فاتي على الطرف اليسار، وراوغ الحراسة ومرر لفرينكي دي يونج الذي لائحة المقصد الـ2 لبرشلونة في الدقيقة 7.

وكاد فاتي أن يُلائحة المقصد الـ3 لبرشلونة، إذ بعث تصويبة صاروخية في الدقيقة 16، مرت بجوار الحالي اليسار للحارس سيلسين.

وأتى أول رد من فالنسيا، عبر رأس الحربة كيفن جاميرو في الدقيقة عشرين، إذ انطلق صوب مرمى برشلونة، إلا أن تسديدته مرت بالقرب من الجاري اليسار للحارس تير شتيجن.

ونجح جاميرو في إنقاص الفارق لفالنسيا بتسجيل المقصد الأضخم في الدقيقة 27، إذ استقبل تمريرة سحرية في قعر دفاع برشلونة من زميله رودريجو، وسدد على يمين الحارس تير شتيجن.

وإشراق تير شتيجن حارس مرمى برشلونة، في الدفاع والمقاومة لهجمة مزدوجة من كيفن جاميرو ورودريجو مهاجمي فالنسيا، وحجب الخفافيش من التعادل في الدقيقة 38.

واستمرت تجارب برشلونة بهدف توسيع الفارق، عبر انطلاقات فاتي وكارليس بيريز، بل دون فاعلية نظرًا لاستفاقة الخفافيش، لينتهي نصف المباراة الأول بالتقدم بهدفين بدل مقصد.

ومع مطلع نصف المباراة الثاني نجح جيرارد بيكيه لاعب دفاع برشلونة، في إلحاق المبتغى الـ3 في الدقيقة 52، إذ نهض الفرنسي أنطوان جريزمان بالتسديد على مرمى فالنسيا، واصطدمت تسديدته بالقائم لترتد في مواجهة بيكيه الذي أسكنها في الشباك مستغلا غير دقيق فادح من سيلسين في المواصلة.

ومنع الجاري اليمين لفالنسيا، البرتغالي نيلسون سيميدو الظهير اليمين لبرشلونة، من إلحاق المبتغى الـ4 في الدقيقة 55.

وقرر إرنستو فالفيردي تفعيل الخط الهجومي، وسداد بالأوروجواياني لويس سواريز عوضا عن الشاب أنسو فاتي، والذي في أعقاب دقيقة إحدى إسهامه في قام بتسديد كرة صلبة اصطدمت بالقائم ثم دخلت الشباك، ليُزائر المقصد الـ4 للبارسا في الدقيقة 61.

وأهدر الفرنسي أنطوان جريزمان انفراد بالحارس سيلسين في الدقيقة 63، إذ حرمه من إلحاق المبتغى الـ5.

وسداد فالفيردي بثنائي الوسط إيفان راكيتيتش وأرتورو فيدال بديلا عن فرينكي دي يونج وآرثر ميلو، لحماية وحفظ النتيجة وإراحة اللاعبين قبل لقاء دورتموند في بطولة منافسات دوري الأبطال.

ونجح سواريز في إلحاق المبتغى الشخصي الـ2 له، والـ5 لبرشلونة في الدقيقة 82، إذ استقبل تمريرة من جريزمان داخل حدود منطقة العقوبة، وسدد أعظم وأكبر يمين الحارس سيلسين.

واقتنص ماكسي جوميز لاعب فالنسيا المبتغى الـ2 للخفافيش، مستغلا عدم حضور الإشراف من دفاع البارسا في الدقيقة 92، لتنتهي المسابقة بفوز البلوجرانا بخماسية.

الاسمبريد إلكترونيرسالة