U3F1ZWV6ZTIyMzQ4NTA2NjgxX0FjdGl2YXRpb24yNTMxNzc3NDc5NzY=

كورة 2020 : بايرن ميونخ يستهل مشواره في دوري الابطال

كورة 2020 :



تغلب بايرن ميونخ الألماني  على نزيله الفنان الأحمر الصربي بثلاثة اهداف بدل لاشئ، اليوم يوم الاربعاء، في إطار مسابقات الجولة الافتتاحية من دور المجموعات بدوري الأبطال.

غايات الفرقة الرياضية البافاري أتت بواسطة كينجسلي كومان، روبرت ليفاندوفسكي وتوماس مولر، في الدقائق 34 و80 و91، ليحصد بايرن أول نقاط ثلاث، وضعته في مقدمة المجموعة الثانية، فيما تذيل المطرب الأحمر المركز من دون مخزون.

مرت الدقائق الأولى هادئة دون وصول الفرقتين بفرص خطيرة على المرمى، على الرغم من هيمنة بايرن على مسارات اللعب بأسلوب ملحوظ.

وأتت أولى مساعي بايرن الحقيقية على مرمى الممثل الأحمر من تسديدة أطلقها كينجسلي كومان مع إجابات الدقيقة عشرين، لكنها علت العارضة بأمتار ضئيلة.

وتوفر لوكاس هيرنانديز ليخترق مساحة العقوبة، مرسلًا عرضية أرضية زاحفة، لكنها لم تعثر على من يوجهها إلى ضِمن الشباك، لتذهب خارج المرمى.

ونجح جاندر الظهير اليسار للمطرب الأحمر، في الانطلاق بمرتدة حثيثة باتجاه مكان إجراء عقابي أصحاب الأرض، ليطلق تسديدة صلبة، لكنها حادت عن مرمى الحارس مانويل نوير، لتضيع إحتمالية للضيوف. 

وانطلق إيفان بيريسيتش من المنحى اليسرى وأرسل عرضية في نطاق مساحة المعاقبة، قابلها كومان بضربة رأسية من الشأن طائرًا، لتعانق الكرة الشباك، ليتقدم بايرن من أجل أول حتى الآن مرور 34 دقيقة.

وسعى روبرت ليفاندوفسكي مسعى حظه بتسديدة من على حواجز مكان الإجراء التأديبي، لكنها ذهبت ميسرة في أحضان الحارس ميلان بوريان.

وأرسل كومان، عرضية أرضية إلى فيليب كوتينيو، الذي وجهها بكعب القدم إلى في نطاق الشباك، ليفسد المعاون فرحته، بعد أن إعزاز الراية مشيرًا لتسلل الرياضي البرازيلي.

ورجع كوتينيو بتسديدة صاروخية بعيدة الدومين، لكنها مرت بالقرب من الحالي اليسار لحارس الممثل الأحمر.

وفي اللحظات الأخيرة، تصدى الحارس بوريان لتسديدة ذات بأس من ليفاندوفسكي ومن بعده كورينتين توليسو، ليحرم بايرن من مضاعفة النتيجة قبل ذهاب الفرقتين إلى الاستراحة بتقدم بايرن (1-0).

وأتت طليعة نصف المباراة الثاني فورية، إذ عاود كوتينيو محاولاته بتسديدة معتادة من خارج مكان العقوبة، لكنها مرت فوق العارضة، قبل أن يسدد توليسو كرة أخرى لكنها ارتطمت في الحالي.

وحال حارس النزلاء مطورًا في مواجهة وصول ليفاندوفسكي للشباك، بعد أن تصدى ببراعة لتسديدته في الدقيقة 55، قبل أن يرجع حتى الآن دقيقتين لتخليص مرماه من مقصد أجدد محقق من خلال المعتدي البولندي.

وعم البايرن إلا أن الخطورة تغيبت عن مختلَف محاولاته في الدقائق اللاحقة، قبل أن يبلغ الفنان الأحمر بفرصة خطيرة كادت أن تكون السبب في التعادل بواسطة ماركو مارين، بل الكرة مرت بالقرب من الجاري اليسار.

وقبل عاقبة الزمن الأصلي بـ عشرة دقائق، أطلق ليفاندوفسكي رصاصة الرحمة على زائره، بعد أن انزلق موجهًا الكرة إلى ضِمن الشباك، محرزًا المقصد الـ2 للبافاري.

وفي الزمان المحتسب مقابل المفقود، نفذ تياجو ألكانتارا رفسة حرة من على حواجز مساحة العقوبة، ليمرر الكرة بكيفية خادعة إلى البديل توماس مولر، الذي قابلها بلمسة واحدة إلى ضِمن الشباك، ليعزز البايرن تقدمه من أجل ثالث، قبل أن يطلق الحكم صافرة الخاتمة مكسب البافاري (3-0).
الاسمبريد إلكترونيرسالة